“فيس بوك” وجوجل معرضان للغرامة حال عدم حذف المحتوى الإرهابى خلال ساعتين

"فيس بوك" وجوجل معرضان للغرامة حال عدم حذف المحتوى الإرهابى خلال ساعتين

“فيس بوك” وجوجل معرضان للغرامة حال عدم حذف المحتوى الإرهابى خلال ساعتين

كتب : أحمد جمال

 

تواجه شركتا جوجل و”فيس بوك” مشكلة جديدة، بعد إعلان تيريزا ماى رئيس الوزراء البريطانية عن نيتها لإجبار شركات التكنولوجيا على دفع غرامات ضخمة ما لم يزيلا الدعاية الإرهابية فى غضون ساعتين، وستستغل تيريزا ماى القمة التى ستقام فى نيويورك لتحذير عمالقة التكنولوجيا من نفاد صبرها بسبب فشلهم فى كبح جماعات الجهاديين.

ووفقًا للموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية ستعلن “ماى” عن مهلة لشركات التكنولوجيا لن تتجاوز شهرًا واحدًا حتى ينجحوا فى إحراز تقدم، وإذا لم يفعلوا ذلك، ستصدر الحكومة تشريعات لمحاسبتهم على المحتوى المتطرف على مواقعهم، كما أن التأخير فى إزالة المواد من شأنه أن يؤدى إلى غرامات.

وسوف تدعو رئيسة الوزراء عمالقة الإنترنت لتطوير تكنولوجيا مخصصة لمنع المواد المتطرفة قبل أن تتمكن من الانتشار على الإنترنت، وحال نشر هذه المواد عن طريق الخطأ عبر الشبكة، سيصبح من اللازم التخلص منها فى غضون ساعتين على الأكثر.

وفى خضم القلق الدولى المتصاعد من جانب شركات التكنولوجيا، سيدعم الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالى باولو جنتيلونى مطالب ماى.

جدير بالذكر إجراء صحيفة “ديلى ميل” أمس لتحقيق شامل كشف مدى سهولة العثور على محتوى الإرهابى عبر الإنترنت، بما فى ذلك معلومات حول كيفية تنفيذ هجمات الشاحنات والسكاكين والقنابل، فلا تزال العديد من “اللينكات” مفعلة، على الرغم من الأحداث الإرهابية المفجعة التى تعرضت لها بريطانيا خلال عام 2017.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

Orgy