غالبية إسرائيلية لا تصدق نتنياهو وزوجته ولكنه الأنسب لرئاسة الحكومة

غالبية إسرائيلية لا تصدق نتنياهو وزوجته ولكنه الأنسب لرئاسة الحكومة

غالبية إسرائيلية لا تصدق نتنياهو وزوجته ولكنه الأنسب لرئاسة الحكومة

كتب اسامه سمير

اجرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم الأربعاء، أن غالبية إسرائيلية لا تصدق ادعاءات رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بشأن عدم وجود أساس للشبهات ضده، ورغم ذلك يظل الأنسب، بنظر المستطلعين لرئاسة الحكومة. كما تبين أن غالبية إسرائيلية لا تصدق ادعاءات زوجته سارة في قضية المصروفات على حساب خزينة الدولة.

وأظهر الاستطلاع أنه في حال جرت انتخابات اليوم فإن “الليكود” يحصل على أكبر عدد من المقاعد، يليه “المعسكر الصهيوني” و”يش عتيد” والقائمة المشتركة والبيت اليهودي، على التوالي.

شمل الاستطلاع عينة مؤلفة من 533 إسرائيليا بالغا، بنسبة خطأ تصل إلى 4.3% في الاتجاهين.

وفي حال جرت الانتخابات اليوم، أشار الاستطلاع إلى أن الليكود يتراجع بستة مقاعد ويحصل على 24 مقعدا، بينما يتراجع المعسكر الصهيوني بمقعدين ويحصل على 22 مقعدا، ويرتفع “يش عتيد” بسبعة مقاعد ويحصل على 18 مقعدا، كما يرتفع “البيت اليهودي” بأربعة مقاعد ويحصل على 12 مقعدا، وتتراجع القائمة المشتركة بمقعد واحد وتحصل على 12 مقعدا، ويتراجع “كولانو” بمقعد واحد ويحصل على 9 مقاعد، وتتقدم “يهدوت هتوراه” بمقعد واحد، وتحصل على 7 مقاعد، وتتراجع “شاس” بمقعد واحد وتحصل على 6 مقاعد، كما يتراجع “يسرائيل بيتينو” بمقعد واحد ويحصل على 5 مقاعد، وتحافظ “ميرتس” على قوتها، وتحصل على 5 مقاعد.

وبيّن الاستطلاع أن غالبية إسرائيلية لا تصدق نتنياهو في أنه لا يوجد أساس للشبهات ضده، وأنه يتوجب عليه الاستقالة في حال قدمت ضده لائحة اتهام، كما أيدت غالبية التوجه إلى انتخابات في حال قدم استقالته.

وردا على سؤال “هل تصدق نتنياهو في أنه لا يوجد أساس للشبهات ضده؟”، قال 54% إنهم لا يصدقونه، مقابل 34% قالوا إنهم يصدقونه.

وقال 12% من المستطلعين إن أداء نتنياهو كرئيس حكومة جيد جدا، مقابل 37% قالوا إنه جيد، بينما قال 25% إنه غير جيد، في حين قال 21% إنه ليس جيدا بدرجة كبيرة.

وردا على سؤال حول ما إذا كان يجب أن يستقيل نتنياهو في حال تقديم لائحة اتهام ضده، قال 63% إنه يجب أن يستقيل، مقابل 29% أجابوا بـ”لا”.

وفي حال استقالة نتنياهو، سئل المستطلعون عما إذا كان يجب التوجه إلى الانتخابات، أجاب 57% بالإيجاب، مقابل 28% قالوا إنه يجب اختيار أحد مرشحي الليكود بدلا منه.

وطلب من المستطلعين تلخيص الوضع الأمني والاقتصادي والاجتماعي لإسرائيل، فقال 71% إن الوضع الأمني جيد مقابل 28% قالوا إنه غير جيد، وعن الوضع الاقتصادي قال 53% إنه جيد، مقابل 45% قالوا إنه غير جيد، وعن الوضع الاجتماعي قال 42% إنه جيد، مقابل 55% قالوا إنه غير جيد.

وردا على سؤال من هو الأنسب لرئاسة الحكومة، حصل نتنياهو على نسبة 29%، وحصل يائير لبيد على 12%، مقابل 10% لآفي غباي، و 5% لنفتالي بينيت، و 5% لموشي كحلون. وقال 24% إن أحدا منهم ليس مناسبا.

وعن الأنسب لإشغال منصب وزير الأمن، حصل غابي أشكنازي على 24%، مقابل 20% لموشي يعالون، و 17% لأفيغدور ليبرمان، و 9% لإيهود باراك.

وردا على سؤال “هل تصدق سارة نتنياهو في قضية الوجبات على حساب خزينة الدولة؟”، قال 70% إنهم لا يصدقونها، مقبال 20% فقط أجابوا بالنفي.

وردا على سؤال عن أخطر مشكلة تواجهها إسرائيل، كانت النتائج كالتالي: غلاء المعيشة 30%، الفجوة بين الأغنياء والفقراء 15%، أسعار السكن 12%، الوضع الأمني 17%، التوتر بين اليمين و”اليسار” 9%، حرب دينية 8%، أزمات حركة السير 3%، الطائفية 1%.

إلى ذلك، قال 49% من المستطلعين إنه يوجد “تديين” في جهاز التعليم، مقابل 40% أجابوا بالنفي.

وقال 50% إنه يجب تحديد قوة المحكمة العليا في التشريع، مقابل 39% أجابوا بالنفي.

وقال 61% إنهم متفائلون بشأن مستقبل إسرائيل، مقابل 32% أجابوا بأنهم متشائمون.

وقال 86% إنهم يلخصون أوضاعهم الشخصية بـ”جيد”، مقابل 10% أجابوا بـ”سيئ”.

وعن أداء وزير المعارف، نفتالي بينيت، قال 9% إنه جيد جدا، وقال 44% إنه جيد، وقال 25% إنه ليس جيدا، وقال 13% إنه سيئ.

وعن أداء وزيرة القضاء، أييليت شاكيد، قال 17% إنه جيد جدا، و 36% جيد، و24% غير جيد، و9% سيئ.

وعن أداء وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، قال 11% إنه جيد جدا، و35% جيد، و28% غير جيد، و12% سيئ.

وعن أداء وزير المالية، موشي كحلون، قال 8% إنه جيد جدا، و54% جيد، و25% غير جيد، و5% سيئ.

وعن أداء وزير المواصلات، يسرائيل كاتس، قال 20% إنه جيد جدا، و45% جيد، و17% غير جيد، و7% سيئ.

وعن أداء وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، قال 6% إنه جيد جدا، و47% جيد، و28% غير جيد، و9% سيئ.

وعن أداء وزير الداخلية، أريه درعي، قال 5% إنه جيد جدا، و18% جيد، و39% غير جيد، و23% سيئ.

وعن أداء وزيرة الثقافة، ميري ريغيف، قال 15% إنه جيد جدا، و31% جيد، و19% غير جيد، و25% سيئ.

اقرأ/ي أيضًا | اليمين الإسرائيلي يهاجم انتخاب القاضية حيوت رئيسة للمحكمة العليا

وعن أداء وزير الصحة، يعكوف ليتسمان، قال 11% إنه جيد جدا، و40% جيد، و27% غير جيد، و10% سيئ.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

Orgy