واتس آب يرفض طلبا بريطانيا لتثبيت ثغرات تسمح بالتجسس على رسائل المستخدمين

واتس آب يرفض طلبا بريطانيا لتثبيت ثغرات تسمح بالتجسس على رسائل المستخدمين

واتس آب يرفض طلبا بريطانيا لتثبيت ثغرات تسمح بالتجسس على رسائل المستخدمين

كتب : سامح عبد السلام

 

رفض تطبيق واتس آب، المملوك لشركة فيس بوك، طلباً من الحكومة البريطانية، فى وقت سابق من هذا العام، بالتجسس على رسائل بعض المستخدمين من خلال تثبيت خلل أمنى فى الشبكة، ومن شأن مثل هذا النظام أن يسمح لأجهزة الأمن فى المملكة المتحدة بالوصول إلى الرسائل المرسلة من خلال الخدمة، التى تحمى اتصالات المستخدمين مع تشفير (E2E).

وذكر موقع “IBTIMES” البريطانى أن المسؤولين البريطانيين خلال الصيف الماضى طالبوا تطبيق واتس آب بالتوصل إلى حلول تقنية تساعدهم فى الحصول على رسائل، يعتقد أنها مرتبطة بتحقيقات إجرامية أو إرهابية، والتى يقولون إنها التشفير عرقلها.

ورد التطبيق بأن تيسير الوصول إلى الرسائل لن يؤدى إلا إلى إضعاف الحماية المقدمة لجميع مستخدميها، وأن مثل هذه الخطوة ستعرض أمنها للخطر، لأن من مزايا تشفير E2E أنه لا يسمح لأى طرف حتى الشركة باعتراض الرسائل والمحتوى المرسل.

ووفقا لموقع SKYNEWS البريطانى، فإن تطبيق واتس آب يقبل طلبات البيانات الوصفية، ما يتيح الوصول إلى بعض المعلومات الخاصة مثل أسماء الحسابات وتواريخ الرسالة وعناوين البريد الإلكترونى المرتبطة بها.

وسبق وقالت الشركة على موقعها على شبكة الإنترنت، إنها لا تمتلك القدرة على رؤية محتوى الرسائل أو الاستماع إلى المكالمات، بسبب التشفير الذى يجعل المستقبل فقط هو من لديه هذا الحق.

وأشارت الشركة إلى أنها تقدر العمل الذى تقوم به وكالات تنفيذ القانون للحفاظ على سلامة الناس فى جميع أنحاء العالم.

جدير بالذكر أن خلال هذا الأسبوع، من المقرر أن تطالب رئيسة الوزراء البريطانية “تريزا ماى” شركات التكنولوجيا العالمية بالتعاون مع إرادة الحكومات فى جميع أنحاء العالم، وتقديم البيانات التى يحتاجونها فى عملهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

Orgy