رئيس الوزراء الإسبانى يدعو القادة الكتالونيين للإقرار بعدم حدوث الاستفتاء

رئيس الوزراء الإسبانى يدعو القادة الكتالونيين للإقرار بعدم حدوث الاستفتاء

رئيس الوزراء الإسبانى يدعو القادة الكتالونيين للإقرار بعدم حدوث الاستفتاء

كتب : أيمن حسن

 

دعا رئيس الوزراء الإسبانى ماريانو راخوى السبت، قادة الانفصاليين فى كتالونيا للاقرار بأنهم لا يستطيعون إجراء استفتاء محظور على الاستقلال، بعد تلقى معسكرهم ضربة قاسية جراء حملة قمع نفذتها السلطات الاسبانية هذا الأسبوع.

وأعلن راخوى أمام أعضاء حزبه الشعبى المحافظ فى جزر الباليار “سيكون من المعقول والمنطقى والديموقراطى التوقف والقول إنه لن يكون هناك استفتاء يعلمون بأنه لن يحصل”.

وتزامنت تصريحات راخوى مع تصاعد السجال حول فرض الشرطة سيطرتها على كتالونيا بعد أن طلب مكتب المدعى العام من وزارة الداخلية الإسبانية تنسيق عمليات مختلف القوى من أجل منع إجراء الاستفتاء المقرر فى أكتوبر.

وسخّرت مدريد كامل ترسانتها القانونية لمنع إجراء الاستفتاء فى منطقة تشهد انقساما حادا حول مسألة الاستقلال.

وتصرّ حكومة كتالونيا المؤيدة للاستقلال، وعلى رأسها كارل بيجديمونت، على تنظيم استقتاء تقرير مصير المنطقة فى الأول من أكتوبر، رغم منع المحكمة الدستورية الإسبانية إجراءه.

وأقرت حكومة كتالونيا الانفصالية بأن حملة التوقيفات والمداهمات التى قامت بها الشرطة فى المنطقة وجهت ضربة كبيرة للاستفتاء حول تقرير المصير الذى تحظره مدريد.

وتخضع الشخصيات الأساسية فى فريق العمل المنظم للاستفتاء للتحقيق بتهم العصيان، واختلاس اموال عامة، وارتكاب مخالفات.

ويسعى الادعاء لتوجيه اتهامات بالتحريض على الفتنة ضد قادة التظاهرات التى جرت فى برشلونة الأربعاء.

وشددت مدريد قيودها على الموارد المالية للمنطقة كما فرضت المحكمة الدستورية غرامات على 24 من منظمى الاستفتاء تراوح بين 6 آلاف و12 ألف يورو (بين 7200 و 14300 دولار أمريكى) يوميا حتى تراجعهم عن موقفهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

Orgy