القبض علي7 من شواذ حفل التجمع الخامس

القبض علي7 من شواذ حفل التجمع الخامس

القبض علي7 من شواذ حفل التجمع الخامس

كتبت : انجي ناجي

أعلنت أجهزة الأمن بالقاهرة عن ضبط ٧ من المثليين متهمين بالتحريض على الفسق والفجور والترويج للشذوذ الجنسى، ورفعهم أعلام المثليين الجنسيين داخل حفل فرقة مشروع ليلى، الذى أقيم الجمعة الماضى بالتجمع الخامس.
وكشفت مصادر بالإدارة العامة لمباحث القاهرة أنه عقب ما شهده الحفل من الترويج للفسق والفجور تم تشكيل فريق بحث على أعلى مستوى، وتم إعداد الأكمنة اللازمة لضبط المتهمين، حيث تم ضبط ٧ ممن رفعوا أعلام المثليين، وتمت إحالتهم إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

كان عدد من أعضاء مجلس النواب قد تقدموا بطلبات إحاطة إلى كل من المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، واللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، وحلمى النمنم، وزير الثقافة، للتحقيق فى واقعة رفع مجموعة من المثليين أعلامهم بشكل علنى بإحدى الحفلات التى أقيمت فى القاهرة.
وأكد النواب فى طلبات الإحاطة، أن هذه التصرفات تعد مخالفة صريحة للدستور والقانون، الأمر الذى سيحقق فيه البرلمان باستدعاء الجهات المختصة لمعرفة المسئولين عن إصدار تصريحات للسماح لتنظيم الحفلة لهذه المجموعة.
يذكر أن مجموعة من المثليين قد رفعوا علم قوس قزح، فى حفل فريق مشروع ليلى اللبنانى الغنائى الأخير بالقاهرة، الذى حضره أكثر من ٣٠ ألف شخص، وتراوح سعر التذكرة بين ٧٥٠ جنيهًا للمقعد الواحد، و٢٠٠ جنيه لحضور الحفل وقوفًا.
قال محمد خليفة، نائب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب النور، أحد المتقدمين بطلبات إحاطة، إن البرلمان سيفتح تحقيقًا مع الجهة التى سمحت بإصدار تصريح لإقامة تلك الحفلة التى تنافى التقاليد والأعراف الإسلامية، لمنع تكرار مثل هذه الوقائع المؤسفة.
من جانبها، قالت النائبة غادة صقر، عضو لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، التى تقدمت بطلب إحاطة لوزير الثقافة بشأن الحفلة المذكورة، إن القانون يعاقب على مثل هذه الأفعال سواء كانت بمكان عام أو خاص، لافتة إلى أن هناك العديد من الدول الأوروبية والغربية تريد أن تسوق مثل هذه الأعمال المنافية للآداب والأخلاق الإسلامية.
وقال النائب مصطفى بكرى، عضو لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إن ما حدث فى تلك الحفلة فضيحة بكل المقاييس، مشيرًا إلى أن السماح برفع أعلام المثلية يعد جريمة لا بد من وضع عقاب رادع لها.
وأكد «بكرى» أن هناك محاولات تستهدف إظهار الشباب المصرى بشكل سيئ، مشددًا على أن البرلمان سيستدعى جميع الجهات المعنية بهذا الشأن لمعرفة من الذى سمح برفع هذه اللافتات أثناء الحفل.
وقال اللواء محمد الدويك، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، الذى تقدم بطلب إحاطة لوزير الداخلية بشأن الواقعة، إن البرلمان لن يصمت على هذه الواقعة ولن تمر مرور الكرام دون محاسبة.
فى ذات السياق، كشفت النائبة عبلة الهوارى، عضو اللجنة الدستورية والتشريعية بالبرلمان، عن إعدادها تشريعًا جديدًا يضم المثليين ضمن المعاقبين بقانون مخالفة الآداب العامة والدعوة إلى الفجور، ويتضمن تغليظ العقوبة الموقعة عليهم أو مسهلى تجمعاتهم، بهدف تجريم المثلية فى مصر.
وأضافت «الهوارى»، لـ«الدستور»، أن إباحة هذا الجرم فى مصر، توفر للشباب بابا للانحراف بمخالفة العادات والدين والطبيعة البشرية، مؤكدة أن هذه الفتنة تهدد الأمن القومى المصرى ويجب على الجميع بمن فيهم البرلمان مجابهتها إلى جانب أن هذا الفعل منافى للشريعة الإسلامية مستدلة بعقاب الله تعالى لقوم النبى لوط.
وأوضحت، أن مشروع القانون الذى تعده، يتضمن عقوبات مشددة للمتورطين فى تلك الجريمة، من الغرامة إلى المؤبد، ويشمل الترويج للمثلية بأى وسيلة، ومعاقبة من يمارسونها أيضا، مشددة على أن هذا الفعل ليس نوعًا من الحريات، لأن «الحرية فى مصر ليست مطلقة».
فيما كشفت مصادر أمنية، عن أن مباحث الآداب تتحرى حاليًا عن الحفل والمنظمين، وما إذا كان انطوى على ممارسات من شأنها التحريض على الفجور والفسق والدعوة لممارسة المثلية.
وأضافت المصادر، لـ«الدستور»، أن الإدارة لا تتحرك لإلقاء القبض على أى شخص دون تحريات ومعلومات مسبقة، وأن الحفل أقيم على أساس أنه لفرقة موسيقية وليس حفلًا لمثليين.
وفور انتشار صور وفيديوهات الحفل على مواقع التواصل الاجتماعى، تلقى المستشار نبيل صادق، النائب العام، بلاغين يتلخص محتواهما فى اتهام منظمى الحفل بالترويج للمثلية الجنسية والتحريض على الفجور.
وقال المحامى عمرو عبدالسلام، نائب رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان، فى البلاغ رقم «١٠٩٤٩ لسنة ٢٠١٧ عرائض نائب عام»، إن المدعو «حامد سنو» المعروف بميوله الجنسية المثلية أقام الحفل متعمدًا، مؤكدا أنه يسعى للترويج للمثلية وإفساد أخلاق المجتمعات العربية.
فيما قال الدكتور سمير صبرى، المحامى، فى بلاغه: إن القانون جرم الشذوذ بالمادتين ٢٣٣، ٢٧٠ من قانون العقوبات، وأمام ذلك لا يسع المبلغ إلا التقدم ببلاغه هذا متمسكًا بالتحقيق فيما ورد به وإحالة الداعين للمثلية الجنسية للمحاكمة الجنائية العاجلة، مقدما المستندات والأسطوانات المدمجة المؤيدة لبلاغه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*

Orgy